الجمعة، 20 مارس، 2009

التدريبات الرياضية تساعد على التعافي

بسم الله الرحمن الرحيم

التدريبات الرياضية تساعد على التعافي بعد الازمات القلبية


كشفت دراسة سويسرية ان التمرينات الرياضية تساعد الاشخاص على التعافي بعد التعرض لازمة قلبية وذكرالباحثون الاثنين ان الاشخاص الذين يمارسون التمرينات تحسنت الاوعية الدموية لديهم بعد اربعة اسابيع من ممارسة التدريبات ، وارجحت النتائج المنشورة في دورية "الدورة الدموية" ان النشاط البدني طويل الامد والمستمر هو المفتاح لمنع الاصابة بأزمة قلبية اخرى. وقد بحث الفريق السويسري 209 حالات نجوا بعد الاصابة بازمة قلبية وقاسوا تأثيرات انواع مختلفة من التمرينات وماذا حدث عندما توقف الاشخاص عن النشاط البدني المنتظم.
وكلف المتطوعون بتلقي اما تدريبات في اللياقة البدنية او تدريبات مقاومة لبناء القوة او مزيجا من الاثنين او عدم تلقي تدريبات على الاطلاق. وقال الباحثون انه بعد اربعة اسابيع تحسنت وظائف الاوعية الدموية لدى المجموعات الثلاثة التي تمارس التمرينات بغض النظر عن نوع التمرين.
ولم تطرأ تحسنات بين الرجال والنساء الذين لم يمارسوا التدريبات. وطلب الباحثون ايضا من بعض الاشخاص في المجموعات التي تمارس التمرينات بالتوقف عن النشاط البدني. ووجدوا انه بعد شهر واحد تلاشت جميع الفوائد الايجابية للتدريبات.
ويجدر الاشارة الى ان مرض القلب -- السبب الرئيسي للموت في العالم -- تسببه الترسبات الدهنية التي تصعب تدفق الدم وتسد الشرايين مما ينجم عنه ارتفاع ضغط الدم الذي يدمر الاوعية الدموية وعوامل اخرى. واوضحت الدكتورة مارجريتا فونا من مستشفى فلام جينولير في مونتريه والتي قادت الدراسة ان الاطباء يعلمون ان التمرينات تحسن وظائف القلب ولكن من غير الواضح باي قدر واي نوع من التمرينات يجب على الاشخاص القيام به بعد الاصابة بازمة قلبية.

ليست هناك تعليقات: