الجمعة، 20 مارس، 2009

الشات يؤدي لامراض القلب والسرطان

بسم الله الرحمن الرحيم
أظهر بحث علمى، أن للاتصال المباشر بين الأفراد فوائد صحية كثيرة، لا تتوافر فى الاتصال من خلال مواقع المحادثة الإلكترونية "الشات"، والمواقع الأخرى المماثلة مثل "الفيس بوك".
وأشار البحث، إلى أن عدم الاتصال المباشر بين البشر، يؤثر من الناحية البيولوجية على الإنسان، ويؤدى إلى تغيير فى مستوى الهرمونات ووظائف منظومة العلاقات الإنسانية، الأمر الذى يؤدى إلى الإصابة بأمراض السرطان وأمراض القلب، وانخفاض فى مستوى أداء العقل لوظائفه.
وأضاف أن أهم المشاكل التى يواجهها مستخدمى هذه المواقع، تتمثل فى خلق أوهام اجتماعية يستحيل معها التكيف مع الواقع ومع البيئة المحيطة، مما يؤدى الى حالة من عدم التوازن فى السلوك. كما يقدم البحث بالدليل القاطع معطيات رقمية تبين انخفاض عدد الساعات التى يقضيها الناس مع بعضهم البعض منذ عام 1987، مؤكدا أن المواقع الإلكترونية تسبب العزلة للبشر أكثر من أى وقت مضى، حيث أظهرت الإحصاءات تزايد أعداد الذين لا يتحدثون مع غيرهم فى الأمور الحياتية خلال السنوات العشرين الماضية، بمعدل ثلاثة أضعاف.

ليست هناك تعليقات: