الأحد، 22 مارس، 2009

التعامل سلوك طفلك السئ

بسم الله الرحمن الرحيم
كيفية التعامل مع تصرفات الاطفال السيئة
كلّ أم وأب يجب أن يتعاملا مع نوبات الغضب في مرحلة ما من تطويرِ أطفالهم، وهناك العديد من الطرق الفعّالة لمعالجتها. إليك بعض التلميحات للمساعدة من أمهات واجهن هذه المواقف وعالجنها بنجاح. معالجة التصرف السيء توبيخ الأطفال ليس بالضرورة شيء فظيع.
يمكنك أن تعلمي الطفل ما الصواب وما الخطأُ، دون صراخ أو تعنيف وأنما من خلال الحديث، وتكرار القواعد، فالأطفال بطبعهم ينسون كثيرا، ويقومون بما يرونه متاحا أمامهم.
على سبيل المثال، تحب أبنتي الرسم كثيرا، لذا فقد قمت بشراء أقلام تلوين لها، ونسيت أنها تحتاج إلى دفاتر للرسم عليها، فكانت النتيجة أنها بعد أن انتهت من الورقة التي أعطيتها أياها بدأت بالرسم على المساحة الفارغة المتوفرة أمامها، جدارن الغرفة. لقد شعرت بأنها غلطتي أنا، فقد دفعتها للرسم على الجدران لأنني لم أوفر لها دفاتر للرسم. لذا وبعد أن تحدثت معها بشأن الرسم على الجدران، اعطيتها دفاتر للرسم، وطلبت منها أن تخبرني عندما تنتهي منها لأشتري لها المزيد، على شرط أن لا تلون الجدران.
هل أنت قلقة بشأن أساليب التربية الصحيحة إذا كنت أما جديدة، وتريدين تنشئة أطفالك على أسس علمية وعصرية مدروسة، فالحل هو في التسوق لشراء كتب تربوية متخصصة.
أنا لا اريد أن اكون أمي، ليس لأنها كانت صارمة، ولكن لأن العصر قد تغير، ما لم يكن متاحا لوالدتي أصبح متوفرا لدي، المعلومات الجديدة، الدراسات، الأبحاث، تطور وسائل التربية.
أمي سيدة عظيمة، وهذا ما أريد من ابنتي أن تقوله عني في المستقبل. الغيرة التي تسبب المشاكل الغيرة شعور أنساني لا بد منه، ولكنه متفاوت، لذا يجب إعداد الطفل مسبقا بحيث لا يقع ضحية الغيرة المفرطة.
يجب أن يكون هناك قواعد عائلية صارمة بهذا الشأن، وعلى الأهل أن يلتزموا بها أولا. مثلا المعاملة المختلفة والمتحيزة بين الأبناء تولد الغيرة، لذا عاملا الأطفال سواسية كل الوقت. مهما كانت المشاكل التي يحدثها الطفل. عندما تنتقدا الطفل، ركزا على السلوك السيء وليس الطفل بعينه.
عززا السلوك الجيد والتصرف المؤدب، وارفضا التصرف السيء. علما الأطفال على المشاركة والحب والتعاون. من قواعدي الأساسية في نبذ الغيرة، تنبيه الأطفال دائما بان الألعاب التي يلعبون بها هي ملكي أنا ولأنني أحبهم أسمح لهم باللعب بها. السلوك السيء خارج المنزل يجب أن يكون هناك حدود قاسية وقوية وواضحة للتصرفات خارج المنزل. ركزا على الحديث قبل الخروج من المنزل.
اخبرا الأطفال إلى المكان الذي ستتوجهان إليه، والتصرفات المسموح بها، والتصرفات غير المسموح بها، والنتيجة لكل تصرف. مشاكل الاستحمام من الأوقات الصعبة التي تمر بها كل عائلة، وقت الاستحمام، الكثير من الأطفال يحبون الاستحمام، ولكن في بعض الأوقات وببساطة قد لا يرغبوا في ذلك.
من الطرق الفعالة في جذب الطفل إلى الاستحمام، وضع ألعاب جميلة وصابون فقاقيع في حوض الاستحمام، كذلك السماح للطفل بأن يجرب غسل شعره، وجسمه، أنه جزء من التدريب لاحقا على الاستقلالية. بينما العنف والتوبيخ قد يجعله يكره الاستحمام إلى الأبد.
الخروج عن السيطرة من دافع حبهم للاستقلالية، يقوم الأطفال بمحاولات عديدة لأثبات قدرتهم على القيام ببعض الأمور لوحدهم، ولأننا غير مستعدون لذلك نشعر بالاحباط والغضب وأحيانا التسلط. نعم نحن الآباء سبب التصرف السيء لأطفالنا، نحن نريد أن نمسك عربة التسوق، وننجز الأعمال المنزلية، ونطهو الطعام لأننا ملتزمون بمواعيد أخرى لا يعرف عنها الطفل أو لأننا ببساطة حرمنا من ذلك عندما كنا أطفالا في مثل سنهم! بالنسبة للطفل وقت التسوق هو وقت تقليد بابا وماما في قيادة عربة التسوق، وإثبات قدرته، عندما يتصرف الآباء والأطفال بشكل مختلف تماما عن بعضهما البعض، فيجب أن تعرف بأن الانسجام والتواصل مفقود بين الطرفين.
حاول التوقف قليلا واترك مساحة للطفل ليعبر عن رغبته بالاستقلالية في جو ديمقراطي.

ليست هناك تعليقات: